.....:::((بيت الدعوة الاسلامى)):::.....
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من وصايا الرسول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الجهاد
رئيس المشرفين
رئيس المشرفين


عدد المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 21/01/2011
العمر : 25
الموقع : ملتقى العائدين الى الله

مُساهمةموضوع: من وصايا الرسول   الأحد يناير 30, 2011 9:42 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبائى فى الله :

إن وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم هى أعظم ما يوصى به الإ نسان نفسه وغيره بعد كتاب الله عز وجل وذلك لأنها لم تترك خيرا الا ورغبت فيه وما تركت شرا الا ورهبت منه .
واليكم أحبائى بعضا من هذه الوصايا والتى أرجو من الله تعالى أن ينفعنا وإياكم بها :


الوصية الأولى



عن حارث الأشعرى رضى الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إنَّ الله تباركَ وَ تَعَالَى أَمَرَ يَحيى ابْن زَكَرياءَ عَليهما السَّلامُ بخمسِ كَلِماتٍ أَن يَعْمَل بِهَا وأن يَأمُرَ بَنى إسْرائيلَ أن يَعْملُوا بِهَا , وأنَّه كَادَ أن يُبْطِئَ بِهَا , فَقَالَ لَهُ عِيسى عليه السلام : إنَّ الله أَمَرَكَ بِخَمسِ كَلِمَاتٍ أَن تَعْمَلَ بِهَا وَتَأمُرَ بَنى إسرائيل أن يَعْملوا بِها , فإما أن تَأمُرَهُمْ بها وَ إما أن آمُرهُم بهَا , فَقَال يحيى عليه السَّلامُ: أخْشى إن سَبَقتَنى بها أن يُخسَفَ بى أوأُعذَّبَ فَجَمَع الناس فى بيت المقدس فامتلأ المسجد بهم وَ قَعَدُوا على الشُّرَفِ .فقال : إنَّ الله أمَرنى بِخَمْسِ كَلِمَاتٍ أن أعمل بِهنَّ وأن آمرَكُمْ أن تَعْملوا بهن , أُولاهُنَّ : أنْ تَعبدُوا الله ولا تُشْرِكوا به شَيئاً فإن مَثَلَ مَنْ أشْرَكَ بالله كَمَثلِ رَجُلٍ اشتَرى عَبْداً من خالِصِ مالِهِ بِذّهبٍ أو وَرِق , وقال : هذه دَارِى , وَ هذا عَمَلى , فاعْمَلْ وأَدِّ إلىَّ , فكان يعمل و يُؤدى إلى غيرِ سَيّده , فَأَيّكُمْ يَرضى أن يكون عبده كذلك ؟ وإن الله تعالى أمَرَكم بِالصَّلاةِ , فإذا صَلَّيتُم فَلا تَلْتَفِتُوا , فإن الله يَنْصِبُ وَجهَهُ لِوجْهِ عَبْدِه فى صَلاتهِ مالم يَلْتَفِت . و أمركم بالصِّيام , فإن مَثَلَ ذَلك كَمَثَلِ رَجُلٍ فىعِصَابةٍ معه صُرَّةٌ فِيها مِسكٌ وإن ريحَ فَمِ أطْيَبُ عند الله من ريحِ المِسكِ , وَ أمركم بالصَّدَقةِ ,فإن مثل ذلك كَمثَلِ رَجُلٍ أَسَرهُ العدوُّ فَأوثقوا يديه إلى عُنُقِهِ وقدَّموه لِيضربوا عُنُقَه , فقال : أنا أفدى نفسى مِنكُم بالقليل وَ الكثير فَفَدى نفسَهُ منهم . وَأمَرَكُم أن تذكروا الله , فإن مَثَلَ ذلك كَمَثَلِ رجُلٍ خَرَجَ العدوُّ فى أثرهِ سِراعاً حتى أتى على حِصْنٍ حَصِينٍ فَأحْرَزَ نفسَهُ منهم وكذلك العبد لا يُحرِزُنفْسَهُ من الشيطان إلا بذِكْرِ الله تعالى .
وقال صلى الله عليه وسلم :
[وأنا آمركم بِخَمسٍ الله تعالى أمرنى بهنَّ: السَّمْعِ , والطّاعَةِ, والجهاد , والهجْرةِ , والجماعة . فإن من فارق الجَمَاعَة قِيْدَ شِبرٍ فَقَدْ خَلَعَ رِبْقَةَ الإسلامِ مِن عُنُقِهِ إلا ان يُراجِعَ ومن دعا بدعوى الجاهلية فهو فى جهنم
فقال رجل : وإن صام وصلى يارسول الله ؟! قال: وإن صام وصلى .
فَادعوا بِدعوى الله الذِى سَمَّاكُمُ المسلمينَ والمؤمنينَ عباد الله تعالى
.
أخرجه الترمذى وصححه وأخرجه ابن خزيمة وابن حبان فى صحيحهما والحاكم .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت المقدس: أى المسجد الأقصى الذى أسرى بنبينا صلى الله عليه وسلم اليه .
خالص ماله : أى من محض ماله وصافيه .
الورق بفتح فكسر : أى الفضة المضروبة .
ينصب وجهه لوجه عبده : أى يقبل عليه ويستقبله بوجه الكريم .
العصابة : أى الجماعة من الناس والخيل والطير .
الحصن الحصين : أى كل مكان محمى منيع .
أحرز نفسه منهم : أى عصم نفسه وحماها من شرهم وكيدهم
قيد شبر بكسر القاف وقاد : بمعنى قدر والقيد بفتح القاف واحد القيود .
ربقة الإسلام : بكسر الراء وفتحها وسكون الباء الموحدة , واحدة الربق : وهى عرى فى حبل تشدبه البهم وتستعار لغيره.









اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة
(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)


من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل

عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))
وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).

__________________


اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم


فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...

وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...

فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة

فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا

مشيناها خطى كتبت علينا
ومن كتبت عليه خطى مشاها
ومن كانت منيته بأرض
فليس يموت في أرض سواها

**************
لكل شئ إذا ما تم نقصان
فلا يغرن بطيب العيش إنسان
هي الأمور كما شاهدتها دول
من سره زمن ساءته أزمان
وهذه الدنيا لا تبقى على أحد
ولا يدوم على حال لها شان



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجر الى الله محمود
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 324
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: من وصايا الرسول   الإثنين يناير 31, 2011 7:25 am

مشكور جدا على نشاطك الجميل
والرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من وصايا الرسول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.....:::((مــلـّـتـــقى اّلّــعـأئــديــن اّلـى اّلّـــلّـه)):::..... :: ––––•(-• (الملتقى الاسلامى) •-)•–––– :: ..:::..::[(القسم الاسلامى)]:::..:::..-
انتقل الى: