.....:::((بيت الدعوة الاسلامى)):::.....
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الباطن مع الظاهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهاجر الى الله محمود
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 324
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: الباطن مع الظاهر   الجمعة يناير 28, 2011 9:16 am

نخش فى الموضوع على طوووووووووووول


- (مودي) شاب كوول ,

على الناصية على طول ,
لابس حظاظة و مسقط البنطلون ,
و لما حد يكلمه ,
يقول لك : إيه يا مان , ده أنا أحسن من ناس كتير ,
أنا لا بروح ديسكو و لا بمشي مع بنات ,
و لا بقضيها دردشة و اشتغالات ,
و بعدين العملية مش بالشكل و لا بالهيئة و لا بالهدوم ,
المهم إن الواحد قلبه ( نِدِيف ) -نظيف يعني-


- أما ( لولي ) فبنوته استايل آخر حاجة ,
علشان تعرف تلبس البنطلون ... بتحط على جسمها صابون ,
أما البادي , فبتلبسه بدون الحاجة إلى ( زحلقة )
و طبعا مش كاشفة شعرها ,
إنما مغطياه بطرحة اسبانيش على الموضة ,
و لما تيجي واحدة تكلمها ,
تقول لها : أنا مش بعمل حاجة غلط ,
أنا بلبس بنطلون علشان رجلي ما تتكشفش و أنا بركب المواصلات لو لابسه جيبة ,
و بلبس البادي بكم , مش بنص كم زي البنات الوحشين ,
و بعدين أنا أحسن من ناس كتير ,
و المسألة مش بالمظهر , لكن بالجوهر .



طبعا الدين ليس مظهرا فقط ,

لكنه مظهرٌ [b]مع جوهر ,[/b]

كلاهما معاً ,

ممكن يبقى واحد مظهره ملتزم , لكن باطنه غير كده ,
عادي , المنافقين كانوا كده ,


إنما ما ينفعش يبقى واحد باطنه كويس و ظاهره وحش ,
لأن الباطن لما بيبقى كويس , بـ(ينشع) على الظاهر و بيظهر على الجوارح ,
زي ما العرب بيقولوا في المثل :
" كل إناءٍ ينضح بما فيه "
يعني ما تجيبش قُلَّة و لا زير بينضح جاز ريحته وحشة ,
و تقول لي إن فيهم مية نظيفة !!

و الرسول -صلى الله عليه و سلم - بيقول :
(( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ))[رواه البخاري]
قال شيخ الإسلام بعد ذكر الحديث: (... فمن صلح قلبه صلح جسده قطعا بخلاف العكس) [مجموع الفتاوى(7/9)]

( وإذا قام بالقلب التصديق به والمحبة له , لزم ضرورة أن يتحرك البدن بموجب ذلك من الأقوال الظاهرة والأعمال الظاهرة , و يظهر على البدن من الأقوال والأعمال هو موجب ما فى القلب ولازمه ودليله ومعلوله , كما أن ما يقوم بالبدن من الأقوال والأعمال له أيضا تأثير فيما فى القلب فكل منهما يؤثر فى الآخر لكن القلب هو الأصل والبدن فرع له والفرع يستمد من أصله والأصل يثبت ويقوى بفرعه )
[مجموع الفتاوى ( 7 / 541) ]

و قال تعالى :
{لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ
وَلَوْ كَانُوا آَبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ
أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ} [المجادلة:22]

و قال تعالى :
{تَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا
لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنْفُسُهُمْ أَنْ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ
وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنزلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ} [المائدة:-81]

فأخبر سبحانه و تعالى أن من كان مؤمنا بالله واليوم الآخر -و الإيمان في القلب-
لا يواد أعداء الله ورسوله -و الود و الموالاة عمل ظاهر -
بل نفس الإيمان ينافي مودتهم، فإذا حصلت الموادة دل ذلك على خلل الإيمان.

و ابن المقفع كان اتكلم عن حاجة زي دي في نص " اختيار الصديق "
اللي كنا أخدناه في الثانوي لو فاكرين ,
كان اتكلم عن الصديق الكذاب و قال :
" لأن الكذب الذي يجري على لسانه إنما هو من فضول كذب قلبه "

يعني ما ينفعش يكون حد بيكذب - ظاهِرُهُ كذاب - و يقول أنا من داخلي صادق و قلبي نظيف ,
لأن (بوظان) الجوارح و الأعمال الظاهرة بيبقى ناتج عن بوظان المصدر و هو القلب - الباطن -


إلا إذا ....
.
.
.
إلا إذا كان الشخص جاهل أو فاهم غلط ,
و بيتحرى الخير فعلا , لكن بيعمل الشر لجهله أنه شر ,
زي ما ( بعض ) الشباب ما بيلبس حظاظات و بيسمع أغاني و ما يعرفش إنها حرام ,
و (بعض) الفتيات بتلبس بنطلونات و لبس ضيق و ما تعرفش إنه حرام ,
و لو إني أشك إن فيه حد اليومين دول مش عارف الحلال من الحرام ,
{ بَلِ الإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ } [القيامة: 14-15]


عارف إن فيه واحد بيقول :
يا عم , ده الرسول - صلى الله عليه و سلم - بيقول :
(( إنما الاعمال بالنيات ))
و انت بتقول لي الظاهر و الشكل ؟؟ المهم النية يا باشا ,

و الرد على الشبهة دي سهل جدا ,
الرسول قال إنما ( الاعمال ) بـ(النيات )
و لم يقل إنما ( النيات ) بـ(النيات)

يعني لازم يكون فيه عمل و فيه نية ,
لكن ما ينفعش تكون فيه نية و خلاص من غير عمل


واحد تاني هييجي يقول :
يا عمي , ده الرسول بيقول :
(( إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم . ولكن ينظر إلى قلوبكم ))

و الرد على الشبهة دي برضه سهل جدا ,
فقط أكمل الحديث :
((إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم . ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم))
[الراوي: أبو هريرة - المحدث: مسلم -
المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 4651
خلاصة حكم المحدث: صحيح]



آخر حاجة بس عاوز أقولها ,
هي أننا لا ننادي بإصلاح الظاهر فقط
لكن بإصلاح الباطن مع الظاهر ... كلاهما معاً


نسأل الله أن يُصلِح شأننا كله ,
و أن يُصلح باطننا و ظاهرنا ,
و أن يغفر لنا مالا تعلمون و يجعلنا خيرا مما تظنون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الباطن مع الظاهر   الإثنين يونيو 20, 2011 6:51 am

امييييييييييييييييين اللهم لاتضلنا بعد ان هديتنا....

مشكور على الموضوع....

__________________

لاحول ولاقوة الا بالله.....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجر الى الله محمود
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 324
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: الباطن مع الظاهر   الإثنين يونيو 20, 2011 1:09 pm

مشكووووووره على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الباطن مع الظاهر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.....:::((مــلـّـتـــقى اّلّــعـأئــديــن اّلـى اّلّـــلّـه)):::..... :: ––––•(-• (الملتقى الاسلامى) •-)•–––– :: ..:::..::[(القسم الاسلامى)]:::..:::..-
انتقل الى: