.....:::((بيت الدعوة الاسلامى)):::.....
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خطاب فلسطين المهاجر

avatar

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟   الأربعاء يناير 26, 2011 11:40 am

هجرة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
مكر المشركون كما مكروا سابقا ، وأجمعوا على قتل رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، ولكن الله تعالى ، يريد أن يتم نوره ، وينصر رسوله ، فأخبره بمكيدة المشركين بقوله تعالى
وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك (1) أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين 2
فنزل جبريل عليه السلام على رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، وقال له : لا تبت هذه الليلة على فراشك الذي كنت تبيت عليه ، فلما كان الليل اجتمع المشركون أما باب دار رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، يشهرون سيوفهم الباترة ، ويرصدونه حتى ينام ، فلما رأي رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، مكانهم قال لعلي بن أبي طالب كرم الله وجهه : " نم على فراشي وتسج {3} ببردي هذا الحضرمي الأخضر ، فنم فيه ، فإنه لن يخلص إليك شيء تكرهه منهم " . وكان أبو جهل واقفا مع المتآمرين ، فقال لهم : إن محمدا يزعم أنكم إن تابعتموه على أمره كنتم ملوك العرب والعجم ، ثم بعثتم بعد موتكم ، فجعلت لكم جنان كجنان الأردن ، وإن لم تفعلوا كان له فيكم ذبح ، ثم بعثتم من بعد موتكم ، ثم جعلت لكم نار تحرقون فيها . فخرج عليهم رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، فأخذ حفنة من تراب في يده ، ثم قال : " أنا أقول ذلك وأنت أحدهم " وأخذ الله تعالى على أبصارهم ، فخرج رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، من بينهم دون أن يروه ، وجعل ينثر التراب على رؤوسهم ، وهو يتلو هذه الآيات
وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون 4
فلم يبق منهم رجل إلا وقد وضع على رأسه ترابا ، ثم انصرف إلى حيث أراد أن يذهب ، فأتاهم آت ممن لم يكن معهم فقال : ما تنتظرون هنا ؟ قالوا : محمدا ، قال خيبكم الله ! إن محمدا قد خرج من بينكم ، ثم ما ترك منكم رجلا إلا وقد وضع على رأسه ترابا ، وانطلق لحاجته ، أفما ترون ما بكم ؟ . فاندفع المشركون يتطلعون ، فلم يروا إلا عليا على الفراش مستجيا ببرد رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، وهم يحسبونه رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، فيقولون : والله إن هذا لمحمد نائما ، عليه برده ، فلما كان الصباح قام علي رضي الله عنه ، عندئذ قالوا : والله لقد صدق الذي حدثنا . أدرك المشركون أن رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، قد نجا ، فرد الله تعالى كيدهم إلى نحورهم ، ثم أرعدوا وأزبدوا وأعلنوا عن جوائز سخية ، لمن يأتيهم بمحمد أو يدل على مكان وجوده ، وانطلق رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، إلى دار أبي بكر الصديق ، رضي الله عنه ، وأخبره أنه أمر بالهجرة ، وطلب من أبي بكر أن يصحبه ، وكان أبو بكر رضي الله عنه قد جهز راحلتين ، واستأجر عبد الله بن أرقيط ودفع إليه الراحلتين ، ثم واعداه عند غار ثور بعد ثلاث ليال ، كما طلب أبو بكر رضي الله عنه من ابن عبد الله ، أن يجمع أخبار مكة نهارا ثم يأتيه بها ليلا ، وأمر عامر بن فهيرة مولاه أن يرعى غنمه نهارا ثم يأتيهما ليلا ، أما أسماء بنت أبي بكر ، رضي الله عنها فقد جعلت لهما طعاما ، وضعته في قسم من نطاقها بعد أن قسمته نصفين فسماها رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم : ذات النطاقين . وفي الطريق إلى غار ثور وقف رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، داعيا ربه قائلا : " الحمد لله الذي خلقني ولم أك {5} شيئا ، اللهم أعني على هول الدنيا ، ومصائب الليالي والأيام ، اللهم اصحبني في سفري ، واخلفني في أهلي وبارك لي فيما رزقتني أعوذ بوجهك الكريم الذي أشرقت له السماوات والأرض ، وكشفت به الظلومات وصلح عليه أمر الأولين والآخرين ، أن تحل علي غضبك ، أو تنزل بي سخطك ، أعوذ بك من زوال نعمتك ، وتحول عافيتك ، اللهم إنك تعلم أنهم أخرجوني من أحب البلاد إلي فأسكني أحب البلاد إليك " . وعندما بلغ رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، وصاحبه إلى الغار ، الواقع على بعد ثلاث أميال جنوبي غربي مكة ، دخل أبو بكر ، رضي الله عنه ، قبل دخول رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، وذلك خوفا من وجود ما يمكن أن يضر رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم . أما المشركون فقد جمعوا وانطلقوا يتبعون آثار أقدام رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، وصاحبه حيث وصلوا إلى الغار وانقطعت الآثار ، فنظروا إليه وإذا بالعنكبوت قد نسج خيوطه على بابه ، وبحمامتين قد بنتا أمام بابه عشا لهما . فقال أحدهما : ما وراء هذا الشيء . وقال آخر : عجبا ، أين يمكن أن يختفيا ؟ . بعد أن انقطعت آثار إقدامهما ، والله إني لأحسب أنهما لم يغادرا هذا المكان . وأحس أبو بكر ، رضي الله عنه ، الذي كان يراهم ويسمع حوارهم ، بالخوف ، لا بالخوف منهم ولكن بالخوف على رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، فأخذت عيونه تذرف الدموع ، فسأله رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، عن سبب بكائه ، فقال أبو بكر : يا رسول الله ، لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا ، فقال رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم : " يا أبا بكر فما ظنك باثنين الله ثالثهما " وفي هذا نزل جبريل عليه السلام بقوله تعالى
إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم 6
خروجهما من الغار
مكث رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، مع صاحبه ، في الغار ثلاثة أيام ، كان عبد الله بن أبي بكر يأتيهما خلالهما ويحدثهما عن أخبار مكة ، وكان عامر بن فهيرة يمشي بغنمه خلفه ليمحو آثار أقدامه ، حتى إذا مضت الأيام الثلاثة ، وسكن عنهما الناس ، أتاهما عبد الله بن أريقط ببعيريهما ، وبعير له ، فقام أبو بكر رضي الله عنه ، وقدم أفضل البعيرين إلى رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، ثم قال : اركب ، فداك أبي وأمي . فقال رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم : " إني لا أركب بعيرا ليس لي " فقال أبو بكر رضي الله عنه : هي لك يا رسول الله ، بأبي أنت وأمي . فركب رسول الله ، صلى الله عليه وآله وسلم ، راحلته وأنطلقا ، يتبعهما عامر بن فهيرة ليخدمهما في الطريق

ولا تنسونا من صالح دعائكم عن اخوانكم في ملتقى العائدين الى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المهاجر الى الله محمود
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 324
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟   الأربعاء يناير 26, 2011 1:36 pm

مشكووووووور اخي على نشاطك في داخل المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.....:::((مــلـّـتـــقى اّلّــعـأئــديــن اّلـى اّلّـــلّـه)):::..... :: ––––•(-• (الملتقى العام) •-)•–––– :: ..:::..::[(قصص من حياة الرسل)]:::..:::..-
انتقل الى: